عدد الضغطات : 4,645عدد الضغطات : 3,924عدد الضغطات : 3,469عدد الضغطات : 4,843
عدد الضغطات : 13,368عدد الضغطات : 9,263وكالة نابا للغات العالميه والبعثات الدراسيه
عدد الضغطات : 11,154
منتدى حرب الأدبي يدعوكم لإحتفاء وإحياء ذكرى زميلنا الشاعر الكبير دليم مرزوق الشدادي رحمه الله دروع وشهادات من محبية لذوية,
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :


منتدى حرب الأدبي




اجمل عشرين قصيدة غزل انتقاها فاروق شوشه

للشعر الفصيح وكل مايخص لغتنا العربية الفصحى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ 3 أسابيع
عضوة نشيطة من الأردن الشقيق
مشرفة منتدى الفصيح

سحر المساء متواجد حالياً
Jordan    
اوسمتي
حواء نجمة المنتدى أوفياء المنتدى وسام التميز 
لوني المفضل Pink
 رقم العضوية : 1387
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 1819 يوم
 أخر زيارة : منذ 5 ساعات (02:04 AM)
 الإقامة : عمان
 المشاركات : 6,819 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : سحر المساء is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي اجمل عشرين قصيدة غزل انتقاها فاروق شوشه



تحرير: عرب 48


الحب على مر العصور

ويتجول شوشة في كتابة متنقلاً بين العصور المختلفة في رحلة مع عشرين قصيدة حب تبدأ من العصر الجاهلي مروراً بصفحات من الشعر الأموي والعباسي، والتوقف مع الشعراء العذريين مثل مجنون ليلى وجميل بثينة وكثير عزة وغيرهم، ثم ابن الرومي وأبي فراس الحمداني والشريف الرضي، ثم شعراء الأندلس مثل ابن زيدون، ومن العصر الحديث الشابي وعلي محمود طه، وإبراهيم ناجي وغيرهم في تنوع ثري.

قال شوشة عنها " أنها وجوه تضيف لتجربة الحب في الشعر العربي ألواناً وتنويعات ومذاقات مختلفة، تثريها وتعمقها، وتكشف عن جوهر الإنسان العربي والشاعر العربي في نظرته للحياة والوجود من خلال المرأة".

يبدأ شوشة كتابه بالحديث عن المنخل اليشكري والذي اتهمه النعمان بن المنذر بامرأته المتجردة، وكانت بارعة الجمال فأغرقه أو دفنه حياً، ويضرب به المثل لمن هلك ولم يعرف له خبر، وكانت "فتاة الخدر" هي قصيدته الشهيرة التي قالها في زوجة النعمان وقال فيها:



إِن كُنتِ عاذِلَتي iiفَسيري
نَحوَ العِرقِ وَلا تَحوري
لا تَسأَلي عَن جُلِّ iiمالي
وَاِنظُري كَرَمي iiوَخيري
وَفَـوارِسٍ كَأُوارِ iiحَررِ
الـنارِ أَحـلاسِ iiالذُكورِ
شَـدّوا دَوابِـرَ iiبَيضِهِم
فـي كُلِّ مُحكَمَةِ iiالقَتيرِ
وَاِسـتَـلأَموا iiوَتَـلَبَّبوا
إِنَّ الـتَـلَبُّبَ iiلِـلمُغيرِ
وَعَلى الجِيادِ المُضمَراتِ
فَـوارِسٌ مِثلُ iiالصُقورِ
يَـعكُفنَ مِـثلَ iiأَسـاوِدِ
الـتَنّومِ لَم تَعكَف iiبِزورِ



وينتقل بنا إلى فتى قريش المدلل عمر بن أبي ربيعة في واحدة من أشهر قصائده والتي قالها في محبوبته "نعم".



أَمِـــن آلِ نُــعـمٍ أَنـــتَ غـــادٍ iiفَـمُـبكِرُ
غَـــــداةَ غَـــــدٍ أَم رائِــــحٌ فَـمُـهَـجِّـرُ
لِـحـاجَةِ نَـفـسٍ لَــم تَـقُل فـي جَـوابِها
فَـتُـبـلِـغَ عُــــذراً وَالـمَـقـالَـةُ iiتُــعــذِرُ
تَـهـيمُ إِلــى نُـعـمٍ فَـلا الـشَملُ iiجـامِعٌ
وَلا الحَبلُ مَوصولٌ وَلا القَلبُ مُقصِرُ
وَلا قُــــــــربُ نُــــعــــمٍ إِن iiدَنَــــــــت
وَلا نَـأيُـهـا يُـسـلـي وَلا أَنــتَ تَـصـبِرُ
وَأُخــرى أَتَـت مِـن دونِ نُـعمٍ iiوَمِـثلُه
نَـهى ذا الـنُهى لَـو تَـرعَوي أَو iiتُفَكِّرُ
إِذا زُرتُ نُـعـماً لَــم يَــزَل ذو iiقَـرابَـةٍ
لَـــهـــا كُــلَّــمــا لاقَــيــتُـهـا يَــتَـنَـمَّـرُ
عَـــزيــزٌ عَــلَــيـهِ أَن أُلِــــمَّ بِـبَـيـتِـها
يُـسِرُّ لِـيَ الـشَحناءَ وَالـبُغضُ مُظهَرُ
أَلِــكــنـي إِلَــيــهـا بِــالـسَـلامِ iiفَــإِنَّــهُ
يُــشَــهَّـرُ إِلــمــامـي بِـــهــا وَيُــنَـكَّـرُ



المؤنسة "لمجنون ليلى"

قيس بن الملوح أشهر العاشقين وأحد أعلام الحب العذري، والذي ضرب به المثل للعشق الصادق الذي صرع صاحبه، هذا الفتى الغيور الذي أنشد حباً خالصاً له.

تَـذَكَّـرتُ لَـيـلى وَالـسِـنينَ iiالـخَوالِيا
وَأَيّـامَ لا نَـخشى عَـلى الـلَهوِ ناهِيا
بِـثَمدَينِ لاحَـت نـارَ لَـيلى iiوَصَحبَتي
بِذاتِ الغَضا تَزجي المَطِيَّ النَواجِيا
فَـقـالَ بَـصيرُ الـقَومِ أَلـمَحتُ كَـوكَباً
بَــدا فــي سَـوادِ الـلَيلِ فَـرداً يَـمانِيا
فَـقُـلتُ لَــهُ بَــل نــارَ لَـيـلى iiتَـوَقَّدَت
بِـعَـليا تَـسـامى ضَـوؤُهـا فَـبَـدا iiلِـيا








جميل بثينة

ويقول شوشةعن جميل بثينة "نتعرف في شعره على أرقى نماذج الحب العذري وأصفاها وأصدقها وتراً وأشدها حرارة، وشعره يمتلئ بشكاوي النفس وما يلاقيه المحب المتيم من تباريح الوجد".









أَلا لَــيــتَ رَيــعـانَ الـشَـبـابِ iiجَــديـدُ
وَدَهــــراً تَــوَلّــى يـــا بُـثَـيـنَ iiيَــعـودُ
فَـنَـبـقـى كَــمـا كُــنّـا نَــكـونُ iiوَأَنــتُـمُ
قَـــريــبٌ وَإِذ مــــا تَـبـذُلـيـنَ iiزَهــيــدُ
وَما أَنسَ مِنَ الأَشياءِ لا أَنسَ قَولَها
وَقَـــد قُـرِّبَـت نَـضـوي أَمِـصـرَ تُـريـدُ
وَلا قَـولَـها لَـولا الـعُيونُ الَّـتي تَـرى
لَــزُرتُــكَ فَـاِعـذُرنـي فَــدَتـكَ iiجُـــدودُ
خَـلـيلَيَّ مــا أَلـقى مِـنَ الـوَجدِ بـاطِنٌ
وَدَمـعـي بِـمـا أُخـفـي الـغَـداةَ شَـهـيدُ



وأمطرت لؤلؤاً

بيت شعري رائع يقال أنه ينسب إلى يزيد بن معاوية، ويزخر بالصور والتشبيهات والاستعارات، وقد وصف فيه الشاعر حبيبته وهي تبكي وتنتحب فصور دموعها لؤلؤاً، وعينيها نرجساً وخديها ورداً، وشفتيها عناباً وأسنانها برداً، وتجتمع في هذا البيت الشعري العديد من الصور الشعرية الرائعة.



وأمطرت لؤلؤاً من نرجس وسقت ورداً وعـضت عـلى العناب iiبالبردِ





أميرتي

أما العباس بن الأحنفنجد أن ديوانه زاخراً بشعر الحب ولا مكان فيه لآي غرض أخر من الأغراض التقليدية والتي كانت مألوفة في الشعر العربي القديم، فلا يمدح ولا يهجو، ولا يرثي ولا يفخر، فهو شاعر عاشق فحسب، وتنطق قصائده في حبيبته فوز بعاطفة صادقة وشاعرية أصيلة، قال:



أَمــيـرَتـي لا تَــغـفِـري ذَنــبــي
فَــــإِنَّ ذَنــبــي شِــــدَّةُ iiالــحُـبِّ
يــا لَـيـتَني كُـنـتُ أَنــا iiالـمُبتَلى
مِــنــكِ بِــأَدنــى ذَلِـــكَ الــذَنـبِ
حَــدَّثـتُ قَـلـبـي كــاذِبـاً عَـنـكُـمُ
حَـتّى اِسـتَحَت عَينَيَ مِن iiقَلبي
إِن كـانَ يُـرضيكُم عَذابي iiوَأَن
أَمـــوتَ بِـالـحَـسرَةِ iiوَالــكَـربِ
فَـالـسَمعُ وَالـطاعةُ مِـنّي iiلَـكُم
حَسبي بِما تَرضَونَ لي حَسبي

يا ظبية البان

قصيدة رقيقة أخرى في الغزل نظمها الشريف الرضي"نقيب الأشراف" ونقيب الطالبين الشريف الحسيب،والذي قال شعراً في الغزل كأرق وأعذب ما يكون الشعر.

يا ظَبيَةَ البانِ تَرعى في خَمائِلِهِ
لِـيَهنَكِ الـيَومَ أَنَّ القَلبَ iiمَرعاكِ
الـمـاءُ عِـنـدَكِ مَـبـذولٌ لِـشارِبِهِ
وَلَيسَ يُرويكِ إِلّا مَدمَعي الباكي
هَبَّت لَنا مِن رِياحِ الغَورِ iiرائِحَةٌ
بَــعـدَ الـرُقـادِ عَـرَفـناها iiبِـرَيّـاكِ
ثُــمَّ اِنـثَـنَينا إِذا مـا هَـزَّنا iiطَـرَبٌ
عَـلـى الـرِحـالِ تَـعَـلَّلنا بِـذِكـراكِ
سَـهمٌ أَصـابَ وَرامـيهِ بِذي سَلَمٍ
مَـن بِالعِراقِ لَقَد أَبعَدتِ iiمَرماكِ




ياليل الصب متى غده؟

إحدى القصائد الشهيرة للحصري القيرواني، وهي قصيدة من عيون الشعر العربي ذاعت شهرتها في أندية الأدب ومجالس الغناء وتناقلتها الناس، وعارضها الشعراء، ويتناول فيها الشاعر باسلوبه المرهف ولغته الرقيقة شتى ما يدور عادة على لسان المحبين ويفضح أسرار نجواهم ومكنون قلوبهم.



يـا ليلُ الصبُّ متى غدُه أقـيامُ الـسَّاعةِ مَـوْعِدُهُ
رقـــدَ الـسُّـمَّارُ iiفـأَرَّقـه أســـفٌ لـلـبـيْنِ iiيــردِّدهُ
فـبـكاهُ الـنجمُ ورقَّ iiلـه مـمّـا يـرعـاه iiويـرْصُدهُ
كـلِفٌ بـغزالٍ ذِي iiهَـيَفٍ خـوفُ الواشين يشرّدهُ
نصَبتْ عينايَ له شرَكاً فـي الـنّومِ فـعزَّ تـصيُّدهُ
وكـفى عجباً أَنِّي iiقنصٌ لـلسِّرب سـبانِي iiأغْـيَدهُ
صـنـمٌ لـلـفتنةٍ iiمـنتصبٌ أهـــــواهُ ولا iiأتــعــبَّـدُهُ



في هيكل الحب

ثم ياتي شوشة على ذكر الشاعر التونسي أبي القاسم الشابي وقصيدته الشهيرة التي جذبت الأنظار لها عند نشرها في مجلة أبولو بالقاهرة، وذلك نظراً للغة الشعرية الجديدة، والتناول الجديد لتجربة الحب في الشعر العربي الحديث، وذلك في إطار من الخيال والصور الشعرية الأخاذة الفاتنة، والتي رسم فيها الشابي حبيبته كائناً سماوياً يفيض رقة وطهراً وشفافية.








عـذبة أنـت كـالطفولة iiكالأحلام
كـالـحن كـالـصباح iiالـجـديد
كالسَّماء الضَّحُوكِ كاللَّيلَةِ iiالقمراءِ
كـالـوردِ كـابـتسامِ iiالـولـيدِ
يـا لـها مِـنْ وَداعـةٍ iiوجـمالٍ
وشَــبـابٍ مُـنـعَّـمٍ iiأُمْـلُـودِ
يـا لها من طهارةٍ تبعثُ iiالتَّقديسَ
فــي مـهـجَةِ الـشَّقيِّ الـعنيدِ
يـا لـها رقَّـةً تَـكادُ يَرفُّ الوَرْدُ
مـنها فـي الـصَّخْرَةِ iiالـجُلْمودِ
أَيُّ شـيءٍ تُـراكِ هلْ أَنْتِ iiفينيسُ
تَـهادتْ بَـيْنَ الـوَرَى مِنْ iiجديدِ
لـتُعيدَ الـشَّبابَ والفرحَ iiالمعسولَ
لـلـعـالمِ الـتَّـعيسِ iiالـعـميدِ
أَم ملاكُ الفردوس جاءَ إلى الأَرضِ
لـيُـحيي روحَ الـسَّلامِ iiالـعهيدِ





ويختتم شوشة كتابه بقصيدة عاطفية الشاعر محمود حسن إسماعيل جاءت بعنوان "أقبلي كالصلاة" من ديوان "هكذا أغني" قال فيها:









أقـبلي كـالصلاة رقـرقها iiالنسك
بـــمــحــراب عـــابـــد iiمــتــبـتـل
أقــبـلـي أيــــة مـــن الله عـلـيـنا
زفــهـا لـلـوجـود وحـــيُ مُــنـزَل
أقـبـلي كـالجراح طـمأي وكـأس
الـحب ثـكلي والشعر ناي معطل
أنــت لـحـنُ عـلي فـمي iiعـبقري
وأنــــا فـــي حــدائـق الله iiبـلـبـل
أقـبـلي قـبل أن تـميل بـنا الـريح
ويــهـوي بــنـا الـفـناء iiالـمـعجل
زورقي في الوجود حيران شاك
مـثـقـل بــاسـي شــريـد iiمـضـلـل
أزعـجته الـرياح واغـتاله iiالليل
بـجـنـح مـــن الـديـاجـير iiمـسـبل



فاروق شوشة



شاعر مصري ولد عام 1936 بقرية الشعراء بمحافظة دمياط، حفظ القرآن الكريم، وتخرج في كلية دار العلوم 1956, وفي كلية التربية جامعة عين شمس 1957، عمل مدرساً 1957, والتحق بالإذاعة عام 1958, وتدرج في وظائفها حتى أصبح رئيساً لها 1994 ويعمل كأستاذاً للأدب العربي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، قدم للإذاعة برنامج "لغتنا الجميلة", وللتلفزيون "أمسية ثقافية" له العديد من الدواوين الشعرية منها إلى مسافرة، العيون المحترقة وغيرها، ومن كتبه لغتنا الجميلة، أحلى 20 قصيدة حب في الشعر العربي، أحلى 20 قصيدة في الحب الإلهي، مواجهة ثقافية، عذابات العمر الجميل "سيرة شعرية"، حصل على جائزة الدولة في الشعر 1986, وجائزة محمد حسن الفقي 1994, وعلى جائزة الدولة التقديرية في الآداب 1997



اتمنى ان تروق لكم


h[lg uavdk rwd]m y.g hkjrhih thv,r a,ai h[lg uavdk rwd]m y.g hjrhih a,ai thv,r




 توقيع : سحر المساء

rl=https://www.0zz0.com][/url]

رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #2
مشرفة المنتديات العامة ومنتدى الإسرة



الصورة الرمزية وجه السعد
وجه السعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1906
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (05:25 AM)
 المشاركات : 1,882 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي





 
 توقيع : وجه السعد






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اجمل عشرين قصيدة غزل اتقاها, شوشه, فاروق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 07:24 AM

أقسام المنتدى

๑۩۩ المنتديات العــــامة ۩۩๑ | منتدى اخبار القبيلة | المنتدى الاسلامي | المنتدى العام | ๑۩۩ منتدى القبيلة ۩۩๑ | منتدى حرب حاضر مجيد و ماضي تليد | ๑۩۩ المنتديات الأدبية ۩۩๑ | وهج القوافي | مرسى الاقلام وبوح الكتاب | المحاورات المباشرة | الالغاز الشعبية | الشيلات و القصائد الصوتية | منتدى الباحث والمؤرخ فائز موسى البدراني | الادب العربي الفصيح | منتدى شاعر الخليج صياف الحربي | منتدى معيض العجي و رجاء الله المحمدي | شؤن الأعضاء والضيوف | الصحافه والاعلام | ๑۩۩ المنتديات التقنية۩۩๑ | منتدى جهاز الكمبيوتر وعالم Google و ال You Tube | منتدى التصاميم | منتدى الجوال | دواوين الشعراء | الملاحظات الادبية | اكاديمية الشعر الشعبي | شعراء المحاورة المعاصرين لقبيلة حرب | عيون القصائد العامية قديما والقصائد المنقوله | ๑۩۩ المنتديات الادارية ۩۩๑ | منتدى الاقتراحات و الشكاوي | منتدى المشرفين | منتدى الادارة العليا | الارشيف والمحذوفات | منتدى المحاورات المنقوله | التراث الشعبي | ادارة المحاورات والملاحظات | منقول البوح والخواطر | منتدى سير وهجر | منتدى الأسرة | منتدى التربية والتعليم | منتدى طب الاسرة | منتدى الصالون الأدبي | منتدى المصادر التاريخيه وقبائل الجزيرة العربية | الخـيمــة الرمضــانـيــــــــه | مـدونـــــــات الأعضــــاء | السيرة النبوية العطرة وصور من حياة الصحابه | ๑۩۩ منتدى علي زيد الفريدي رحمه الله ۩۩๑ | ماقيل عن علي زيد الفريدي رثائيات ولقائاته الصحفيه | قصائد علي زيد ومحاوراته ومواضيعه | مقاطع فديو وصوتيات اسلامية | منتدى الصور والرحلات ومقاطع الفيدو والتسليه | دواوين شعراء الألغاز | الألغاز المرفوعة | ๑۩۩ منتدى فن الكسرة والموروث الشعبي ۩۩๑ | فن الكسرة | دواوين شعراء الكسرات | منقول الكسرات لشعراء من خارج المنتدى | الادارة الأعلى | && دواوين شعراء المحاورة && | && قصائد لم تكتمل && | تغريدات منتدى حرب الأدبي @haaarb2014 على تويتر | منتدى البراعم | منتدى يعطيك خيرها | ۩ ركن الأعلام وأشهر أبناء قبيلة حرب ۩ |



Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قبيلة حرب الأدبي
Arshfny
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009